Programme scolaire de français de primaire .collège et lyceè

الأخبار

جديد الموقع
هذه هــــي اهــــم " نكسات" رجال و نساء التعليم و باقــــي الموظفين فـــــي عهـــد حكومــــة العدالـــة و التنميـــة ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||     إصدار جديد بالمكتبات المغربية منذ 14/09/2014: مجلة كراسات تربوية المحكمة ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||      دروس باك حر 2015 للمترشحين الأحـــــــرار - باكالوريا اداب ( الثانوي التأهيلي )     ||      دروس الاجتماعيات التاريخ , الثانية بكالوريا ( الثانوي التأهيلي )     ||     جميع دروس مادة الفلسفة مستوى ثانية باكالوريا ( الثانوي التأهيلي )     ||     ندوة:إشكالية التوافق الدراسي و برامج المواكبة التربوية.الصادقي العماري الصديق. الجرف 26/05/2014 ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||     ظاهرة الغش من السياق الاجتماعي إلى التجلي المدرسي ( مـقـالات تربوية )     ||     ظاهرة الغش من السياق الاجتماعي إلى التجلي المدرسي ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||     مجلة كراسات تربوية: تأسيس نادي القراءة بدار الشباب أرفود ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||     قرار مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة في شأن فتح باب التباري لشغل منصب رئيس(ة) مصلحة الخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه بمقر الأكاديمية ( الاخـبـــار و المستجدات )     ||     

احصائيات القسم

2710 :عدد الزوار
9 : عدد الاخبار
0 : عدد الاقسام

البحث السريع

اسم الخبر
اسم القسم

جديد القسم

التربية على المواطنة وحقوق الإنسان مشروع تكوين مواطن الغد 

التخطيط الاستراتيجي للتنمية وعلاقة ذلك بالمدرسة/الصادقي العماري الصديق 

المعالجة البيداغوجية لتأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم 

التنشئة الإجتماعية في الأسرة والمدرسة 

إصلاح النظام التعليمي دعامة أساسية لتحقيق الاندماج الاجتماعي  

جدوى تركيز التتبع الفردي على المجال السوسيوتربوي للمتعلم وعلى مساره الدراسي 

المقاربة التشاركية أساس العمل بمشروع المؤسسة 

البحث

البحث فى

اعلان داعم

جديد الاناشيد

رحماك يا رب العباد 

Real Palyer استماع

يا رسول الله شفاعة بجودة صوت عالية 

Real Palyer استماع

انشودة مولاي يا مولاي  

Real Palyer استماع

مايا - عمر الصعيدي  

Real Palyer استماع

بابا جبلي بالون  

Real Palyer استماع

كتير بحبكم 

Real Palyer استماع

يارب نور دربي لعبد المجيد الفوزان 

Real Palyer استماع

اعلان ثان

جديد الفلاشات

زيارة تفقدية للسيد وزير التربية الوطنية للاقسام التحضيرية بفاس  

شاشة عشوائية

استراحة الموقع

الصوتيات والمرئيات

جديد القران الكريم

سورة النور كاملة ماهر المعيقلي 

Real Palyer استماع

سورة النساء كاملة الشيخ السديس والشريم An-Nisa 

Real Palyer استماع

سورة آل عمران - عبدالرحمن السديس  

Real Palyer استماع

سورة الكهف كاملة بصوت السديس استمع واقرأ معه  

Real Palyer استماع

سورة البقرة كاملة بصوت الشيخ عبدالرحمن السديس  

Real Palyer استماع

جديد المحاضرات والـدروس

ذكريات وحياته وقصه نجاح د. ابراهيم الفقى فى ذكريات  

Real Palyer استماع

د. ابراهيم الفقي- قصة نجاح بدأت من الصفر (رحمه الله)  

Real Palyer استماع

د. ابراهيم الفقى حلقه استراتيجيه السعاده 

Real Palyer استماع

قوة الحلم مع الدكتور ابراهيم الفقي 

Real Palyer استماع

د. ابراهيم الفقى أمسيه أيقظ قدراتك وأصنع مستقبلك  

Real Palyer استماع

د.ابراهيم الفقى بناء الثقة بالنفس فى نادى النجاح  

Real Palyer استماع

محاضرة الثقة بالنفس للدكتور ابراهيم الفقي التنمية البشرية وتطوير الذات طاقات بلا حدود  

Real Palyer استماع

الاكثر الزوار

المعالجة البيداغوجية لتأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم 

التنشئة الإجتماعية في الأسرة والمدرسة 

التخطيط الاستراتيجي للتنمية وعلاقة ذلك بالمدرسة/الصادقي العماري الصديق 

إصلاح النظام التعليمي دعامة أساسية لتحقيق الاندماج الاجتماعي  

جدوى تركيز التتبع الفردي على المجال السوسيوتربوي للمتعلم وعلى مساره الدراسي 

المقاربة التشاركية أساس العمل بمشروع المؤسسة 

إيقاعات التعلم وأنماطه 

ضع بريدك الإليكتروني لتتوصل بجديد موقع كراسات تربوية على رأس كل ساعة

لا تنسى التفعيل من بريدك الذي أدخلت بالضغط على الرابط المرسل

       اضف الخبر
Share |
موقع كراسات تربوية || الرأي و الرأي الأخر

الرأي و الرأي الأخر

التربية على المواطنة وحقوق الإنسان مشروع تكوين مواطن الغد
إن أزمة القيم تعد من السمات الواضحة في العصر الحاضر، نتيجة لطغيان المادة على ما حولها من قيم ومبادئ، فالتقدم الباهر الذي وصل إليه الإنسان لم يحقق له التوازن النفسي الذي يبتغيه، بل إنه ساعد على اهتزاز القيم وضحالتها بداخله فأصبح كل ما يهمه المادة فحسب٬ فهو لايرى إلا ذاته، ولا يسمع إلا صوته٬ ونتيجة لهذا ضعفت القيم التي تحافظ على الترابط الاجتماعي. مما أدى إلى تفشي مشاكل اجتماعية كثيرة مثل الانحراف وتعاطي للمخدرات بكل أنواعها٬ وتفكك الأسر نتيجة الطلاق و الأمية و البطالة وطغيان أسلوب العنف٬ ومشاكل أخرى كالتشرد والتسول والعدوانية والفردانية لأن الأفراد أصبحوا لا يهتمون إلا بما يخدم مصالحهم الشخصية٬ وكذا الغش و الرشوة و المحسوبية. وبالتالي أصبحت الحاجة ماسة إلى التربية على القيم و المبادئ الأساسية التي تنظم العلاقات الانسانية بين الأفراد.

 تاريخ النشر: 07/09/2013

 القراءة: 920

التفاصيل

التخطيط الاستراتيجي للتنمية وعلاقة ذلك بالمدرسة/الصادقي العماري الصديق
التخطيط الاستراتيجي هو صنع الاختيارات. فهو عملية تهدف لدعم القادة لكي يكونوا على وعي بأهدافهم ووسائلهم. وبذلك فالتخطيط الاستراتيجي هو أداة إدارية، ولا تستخدم إلا لغرض واحد – مثل بقية الأدوات الإدارية الأخرى – ألا وهو مساعدة المؤسسة في أداء عمل أفضل. ويمكن للتخطيط الاستراتيجي أن يساعد المؤسسة على أن تركز نظرتها وأولوياتها في الاستجابة للتغيرات الحادثة في البيئة من حولها وأن يضمن أن أفراد التنظيم يعملون باتجاه تحقيق نفس الأهداف. وبالطبع فالمقصود بكلمة \" استراتيجي \" هو إضفاء صفة النظرة طويلة الأمد والشمول على التخطيط.

 تاريخ النشر: 23/01/2013

 القراءة: 1819

التفاصيل

المعالجة البيداغوجية لتأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم
يحتل موضوع تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم أهمية كبيرة في المنضومة التربوية، لأنه أضحى حلقة أساسية من حلقات إنجاح أهدافها والتي رأت فيها الخلاص من كل المشاكل التي تتخبط فيها منذ زمن طويل،من قبيل عدم إتمام البرامج والمقررات الدراسية ، وضياع فرص التعلم مما يعني ضعف التحصيل والأداء الدراسيين. ويعتبر التغيب عن العمل، من الظواهر التي أصبحت في السنين الأخيرة تشكل هاجسا مقلقا على المستوى المجتمعي والحكومي ،نظرا لانعكاساتها المباشرة على التحصيل المعرفي للمتعلمين، وعلى المنظومة التربوية ككل، وما يترتب عن ذلك من هدر للزمن المدرسي، إضافة إلى التأثيرات المالية والاقتصادية الناجمة عنها.ومن أجل ذلك عمدت الوزارة إلى تبني مشروع تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم ،ووضعت العدة المناسبة لإنجاحه على المستوى الإقليمي والجهوي والمركزي.فماهي المقاربة البيداغوجية المعتمدة لمعالجة صعوبات تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم ؟

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 2453

التفاصيل

التنشئة الإجتماعية في الأسرة والمدرسة
يرجع الفضل الكبير في وضع مفهوم التنشئة إلى عالم الإجماع الكبير (إميل دوركايم) ، الذي عرفها بأنها :الفعل الذي تمارسه الأجيال الراشدة على الأجيال الصغيرة التي لم تصبح بعد ناضجة أو مؤهلة للحياة الاجتماعية، وموضوعها إثارة وتنمية عدد من الاستعدادات الجسدية والفكرية والأخلاقية عند الطفل ،والتي يتطلبها المجتمع السياسي في مجمله، والوسط الذي يوجه إليه.ثم إلى العالم (روبرت بارك) الذي قام ببحث سوسيولوجي حول التنشئة، عام 1932 بعنوان : التبلور و التنشئة . أما عالم الاجتماع الفرنسي المعاصر RENE LORED يرى أنه : يندرج في مفهوم التنشئة مجمل الصيرورات العاطفية والمعرفية والاجتماعية التي يتعلم الأفراد من خلالها القيم والمعايير، أي المجموع المتجانس مع السمات الثقافية التي تنظم العلاقات الاجتماعية.وإذا كان التعليم أساسيا فإن كل المجتمعات تنظمه بطريقة فعلية ،فهي تدمج الطفل في جماعات مختلفة،جماعات أولية وجماعات ثانوية،تأخذ على عاتقها مهمة التعليم والتأطير،التي ينبغي أن يتعرض لها الطفل طيلة حياته، الأسرة / القرابة/ الأصدقاء/ المقاولة….) في المجتمعات الحديثة،أو (أبوية/عشائرية/سلالية) في المجتمعات البدائية.

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 2034

التفاصيل

إصلاح النظام التعليمي دعامة أساسية لتحقيق الاندماج الاجتماعي
يعد الاندماج الاجتماعي من أبرز القضايا المهمة والأساسية المطروحة، التي كانت وماتزال تشغل بال الباحثين والمفكرين وخصوصا الاجتماعيين منهم، نظرا لحركة التغيير السريعة التي يعرفها المجتمع يوما بعد يوم، وسعيا لتحقيق التوازن وتأهيل الفرد ليكون فاعلا داخل المجتمع، وتجنب حالات الاضطراب والفشل والإقصاء التي قد تكون سببا في العديد من المشاكل الإجتماعية مثل الفقر والأمية والجهل والانحراف……غير أنه في الوقت الراهن تباينت الآراء وتعددت حول أدوار الدولة ووسائلها في تحقيق عملية الاندماج في المجتمع. فإذا انطلقنا من قطاع التربية والتكوين والتعليم الذي يعتبر القطاع الحيوي والأساسي، على اعتبار انه مقياس تقدم الشعوب والدول، لأن نجاحها رهين بنجاحه ونجاعته، وتدهورها وانحطاطها رهين بتأخره، وعلى اعتبار أن المدرسة هي مؤسسة التنشئة الثانية بعد الأسرة من أجل تأهيل الفرد للاندماج في المجتمع.فما هي المراحل التي قطعها المغرب في هذا المجال وبماذا توجت في الأخير وما هي أسباب الفشل ورهانات التغيير؟.

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 1601

التفاصيل

جدوى تركيز التتبع الفردي على المجال السوسيوتربوي للمتعلم وعلى مساره الدراسي
يرجع السياق التربوي لاعتماد أداة التتبع الفردي إلى ظاهرة الهدر المدرسي٬التي عرفتها المدرسة المغربية في الآونة الأخيرة٬ بما فيها الانقطاع المستمر عن الدراسة والتكرار المتزايد والتسرب و الفشل الدراسي، إضافة إلى عدم التمدرس المنتشر في صفوف بعض المناطق وخصوصا القروية منها ٬أي عدم ولوج نسبة معينة من التلاميذ المدرسة ، وذلك لظروف خاصة مرتبطة بالمستوى المعيشي للسكان بسبب الفقر و التهميش وغيرها من الظواهر الاجتماعية السلبية ، مثل الأمية والهشاشة ….إضافة إلى القيمة السلبية التي أصبحت تعرفها المدرسة المغربية ٬من قبيل أنها لم تعد تلبي حاجيات المواطنين ، مثل إدماجهم في سوق الشغل لتحقيق العيش الكريم ، وما يبرهن على ذلك ، بالنسبة لهم ، إخوانهم العاطلون عن العمل ، بالرغم من حصولهم على شواهد عليا .

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 1534

التفاصيل

المقاربة التشاركية أساس العمل بمشروع المؤسسة
يعد مشروع المؤسسة فضاء رحبا للإجهاد والإبكار واستكشاف طرق ومقاربات جديدة ملائمة للرفع من مستوى المؤسسة وتحسين جودة التعلمات وربطها بالحياة العملية.وهو خطة متكاملة يعدها وينجزها المجتمع المدرسي انطلاقا من منظور شمولي محلي، في توافق مع الأهداف والغايات الجهوية والوطنية.ويحدد المشروع الأولويات والأهداف، وخطة الأعمال والأنشطة والموارد والوسائل وسبل الإنجاز والتقويم والتتبع،لتحقيق الأهداف المرجوة وفق مقاربة تشاركية. فماهي دوافع العمل بمشروع المؤسسة؟وماهي خصائص ومتطلبات هذه المقاربة من أجل تفعيل آليات العمل بمشروع المؤسسة؟ و ماهو الضمان الوحيد لإضفاء مشروعية العمل بهذه المقاربة؟ وهل ستكون كافية في ظل الظروف الراهنة التي يتخبط فيها نظامنا التعليمي التكويني؟ وغيرها من الإشكاليات التي لا يتسع المجال لذكرها لكن سيكون لنا لقاءات أخرى من اجل الوقوف عليها .

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 1386

التفاصيل

المدرسة المغربية ورهانات التنمية
جاء الميثاق الوطني للتربية و التكوين في المجال الأول بنشرالتعليم وربطه بالمحيط،، بدعامة مهمة تتعلق بتعميم تعليم جيد في مدرسة متعددة الأساليب على جميع فئات المجتمع الذين بلغوا سن التمدرس، ووضع السبل و الشروط الضرورية لتحقيق ذلك. غير أن المدرسة لا ينبغي أن تبقى منغلقة على نفسها ،بل يجب أن تفتح أبوابها للجميع من أجل المساهمة في إنجاح أهدافها التربوية المنشودة وأن تستحضرمحيط المتعلم بكل قيمه ومبادئه وتجاربه.فكيف يمكن أن نراهن على المدرسة في التنمية من خلال تكييفها مع محيطها وتنظيم الدعم الإجتماعي. لقد عرفت المدرسة المغربية مجموعة من المحطات التصحيحية من أجل تجاوز الممارسات التقليدية المرتبطة بتلقين المعارف و أن المدرس مالك للمعرفة و المتعلم مجرد متلقي يعتمد على حفظ المادة التعليمية وإرجاعها متى دعت الضرورة لذلك،مماطرح ضرورة وجود توجه تربوي متجدد ، يسير وتغيرات المجتمع في تفاعل منسجم معه لمسايرة التطورات و المستجدات.

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 1033

التفاصيل

إيقاعات التعلم وأنماطه
تتنوع وثيرة التعلم وأشكاله حسب القدرة الإستيعابية للمتعلمين ورغباتهم وميولاتهم وحاجاتهم ودوافعهمة,إذ يتجه البعض صوب التحليل والتفكير العلمي والمنهجي والبعض الأخر صوب الحس الفني.فكيف ينبغي النظر إلى مثل هذه الإختلافات؟ وكيف يصح التعامل معها بيداغوجيا ؟وكيف يمكن تنويع مداخل التعلم وأساليبه لمنح جميع المتعلمين فرص الولوج إلى وضعيات التعلم التي تناسبهم أكثر؟وماهي المقاربات البيداغوجية التي يمكن الإستعانة بها للإستجابة لكل صنف من التلاميذ على حدة ؟

 تاريخ النشر: 02/08/2012

 القراءة: 1060

التفاصيل

[ 1 ]

القائمة الرئيسية

خدمات ومعلومات

التربية و التكوين

الأخبار

تعلم اللغة الفرنسية

جديد الصوت والصورة

توقيع كتاب 'التربية والتنمية وتحديات المستقبل' للأستاذ الصادقي العماري الصديق بمدينة أرفود 

Real Palyer استماع

مجلس إداري لصندوق التقاعد تحت وقع الأزمة  

Real Palyer استماع

مجلة البرلمان حول الحوار الاجتماعي  

Real Palyer استماع

الخلفي يوضح مسلسل الحكومة سنة 2014  

Real Palyer استماع

مسيرة الأساتذة حاملي الشهادات يوم 8 يناير  

Real Palyer استماع

كلمة الأستاذ الصادقي العماري الصديق بمناسبة حفل تقاعد الأستاذ ادريس بيه بدمنات.  

Real Palyer استماع

فيديو: يوم تكويني لفائدة منشطي ومنشطات التربية غير النظامية، من تأطير الأستاذ الصادقي العماري الصديق  

Real Palyer استماع

الوفا: حصلت أستاذ هربان من المدرسة العمومية وكيقري في مدرسة خصوصية 

Real Palyer استماع

التربية و التعليم

الامتحانات المهنية

مواقع مهمة

عدد الزوار

انت الزائر : 163710

تفاصيل المتواجدين

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

Powered by: mktba 4.7
جميع الحقوق محفوظة لـموقع كراسات تربوية ولجميع المسلمين